أردوغان يزور طهران ويحث جيشه على الاستعداد

0
30

أردوغان قال أمام برلمان بلاده إن استفتاء إقليم كردستان العراق لا معنى له بأي حال (غيتي/الفرنسية)
أردوغان قال أمام برلمان بلاده إن استفتاء إقليم كردستان العراق لا معنى له بأي حال (غيتي/الفرنسية)
يستعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لزيارة إيران التي وصل إليها رئيس الأركان التركي خلوصي آكار على رأس وفد عسكري مهم، في ظل تنسيق متزايد بين البلدين بعد استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق الذي جرى يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي.
ونقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس أردوغان قوله عقب افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان أمس الأحد إنه سيزور إيران يوم 4 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.
والتقى الرئيس التركي في حفل الافتتاح قادته العسكريين، وحدثهم قائلا “لنكن مستعدين في أي لحظة”، مؤكدا أن آكار غادر إلى إيران، وأنه سيجري مباحثات أولية مع نظرائه الإيرانيين.
وقال أردوغان في كلمته أمام البرلمان إن استفتاء إقليم كردستان العراق لا معنى له بأي حال، واعتبر أنه خطأ يجب التراجع عنه، مشيرا إلى أن الاستفتاء يتصدر جدول المباحثات.
وأضاف أنه “لا يسعنا أن نغمض أعيننا لحفر بئر فتنة مقابل حدودنا يشكل تهديداً دائماً للشعبين العراقي والتركي معا”، وشدد على أن كركوك مدينة تركمانية رغم توصيف المجتمع الدولي لها بأنها منطقة متنازع عليها.
آكار بطهران
وتزامنت تصريحات أردوغان مع وصول رئيس هيئة الأركان التركية خلوصي آكار في زيارة رسمية إلى العاصمة الإيرانية طهران على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، بعد زيارة سابقة لرئيس هيئة الأركان الإيرانية لأنقرة أواسط أغسطس/آب الماضي.
ومن المقرر أن يبدأ آكار لقاءاته الرسمية اليوم الاثنين حيث سيلتقي نظيره الإيراني اللواء محمد باقري وعددا من المسؤولين الإيرانيين.
وسيبحث آكار مع باقري التنسيق بين البلدين فيما يخص الوضع بإقليم كردستان العراق وكذلك مستجدات الوضع في سوريا. كما سيبحث الطرفان الإيراني والتركي تفعيل الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال زيارة باقري لتركيا.
وكان رئيس الأركان الإيراني محمد باقري قد زار أنقرة مؤخرا، ووصف أردوغان تلك الزيارة بالمفيدة من ناحية العمل المشترك لمكافحة “المنظمات الإرهابية”. من جهته قال اللواء باقري في تصريحات له حينها إنه تم الاتفاق خلال زيارته على أن تعزز تركيا انتشارها على حدودها مع إيران.
وتحدثت صحيفة “تركيي” التركية وقتها عن تقديم الجانب الإيراني “اقتراحا مفاجئا” لبدء تعاون مشترك ضد المسلحين الأكراد في منطقتي قنديل وسنجار شمالي العراق.
يشار إلى أن تركيا وإيران ترفضان الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان العراق يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي، وأعلن أن نسبة التصويت لصالح الانفصال عن العراق بلغت 92%.
المصدر : الجزيرة + وكالات

NO COMMENTS