البرغوثي رئيسا والرجوب نائبا ودحلان قائدا لفتح وفياض للحكومة

0
74

كشفت مصادر عربية فلسطينية متطابقة اليوم الأحد، عن بوادر حل قريب للأزمة الراهنة التي تشهدها العلاقات الثنائية بين السلطة الفلسطينية والرباعية العربية المكونة من (الامارات العربية، السعودية، مصر، الاردن) في ظل الازمة التي تتصاعد يوميا بين السلطة الفلسطينية والدول العربية ذات الثقل والتي تعتبر الداعم السياسي والمالي القوي للسلطة الفلسطينية في المحافل الدولية.

وقالت المصادر في تصريحات لوسائل اعلاميه

بأن المقترحات للحل العربي وانهاء الازمة الراهنة التي تشهدها العلاقات الثنائية تتضمن ما يلي:
1. الإجماع الفتحاوي على تولي مروان البرغوثي منصب رئاسة السلطة الفلسطينية
2. الاجماع على تولي محمد دحلان رئاسة حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية
3. الاجماع والاتفاق على إستحداث منصب نائب الرئيس ويكون من نصيب اللواء جبريل الرجوب
4. الاجماع والاتفاق على تشكيل حكومة فلسطينية موحدة برئاسة الدكتور سلام فياض

وأضافت المصادر بأن هذه المقترحات قدمت رسميا للرئيس الفلسطيني محمود عباس وإطلعت عليها القيادة الفلسطينية ما أثار حفيظة العديد من قادة حركة فتح إضافة الى أعضاء في اللجنة المركزية ومنظمة التحرير.

وأكدت المصادر ” بأن هناك مشاورات عربية جارية على قدم وساق من أجل التوصل لحل قريب للأزمة الراهنة في ظل التدخلات العربية في الشؤون الفلسطينية ومساعي ايجاد الحل في أقرب وقت ممكن حتى يصار الى إجراء مفاوضات سياسية مباشرة مع الجانب الاسرائيلي برعاية عربية على مستوى عالي.

وأوضحت المصادر” بأن الأسابيع القليلة القادمة ستشهد مفاجئات سياسية وفلسطينية داخلية، مؤكدة ” أن الرباعية العربية تجري التحضيرات والترتيبات لإجراء تغيير جذري في السلطة الفلسطينية”.

NO COMMENTS