على شرف الثامن من آذار .. د. آمال حمد تقوم بسلسلة من الزيارات المجتمعية في اقاليم المحافظات الجنوبية

0
680

قامت د. آمال حمد ومن منطلق حرص المرأة الفتحاوية الدائم على التواصل مع أبناء شعبها عامة والفتحاويين خاصة بسلسلة من الزيارات المجتمعية في أقاليم قطاع غزة لتقديم التهنئة لنسائنا الصامدات ولتثمين صمودهن ومشاركتهن بمناسبة الثامن من آذار ، وللتأكيد على أن للمرأة دور كبير في النضال والكفاح خاصة وأن المرأة الفلسطينية قد سطرت التاريخ بصمودها ومعاناتها وأكدت على أنها شريكة في النضال والحياة . حيث استهلت د. حمد جولتها في إقليم شمال غزة حيث قامت بزيارة عائلة الشهيد القائد/ جمال ابو الجديان وقامت بتقديم درع الوفاء لزوجته لما تمثله هذه المرأة من صمود وكبرياء برغم كل الأحداث التي مرت بها بعد استشهاد زوجها في أحداث غزة ، وقد أشادت زوجة الشهيد بهذه الزيارة وما لها من بالغ الأثر في رفع معنوياتها حيث كان في استقبال الاخت امال والوفد المرافق لها قيادة المنطقة التنظيمية وعدد من الكادر الفتحاوي واسرة الشهيد. ثم واصلت الجولة بزيارة لعائلة الشهيد سميح المدهون ، وتم إهداء درع الوفاء لزوجته ووالدته ، هذه المرأة الصابرة والتي عانت الكثير وصبرت ووقفت وقفه صامدة وشجاعة بجانب زوجها وعمله و معركة استشهاده اثناء الانقسام البغيظ ، من جانبها تقدمت زوجته المدهون بالتحية والشكر إلي الدكتورة حمد والوفد المرافق لزيارة منزلها مثمنةً هذه الزيارة الطيبة التي تؤكد على ان المرأة الفلسطينية عامة والمرأة الفتحاوية خاصة كانت وما زالت تسطر اروع آيات الصمود . ومن ثم زيارة عائلة الشهيد أبو المجد الغريب هذا البطل الصنديد الذي قضى زهرة شبابه مطارد للاحتلال تارة ومعتقل تارة أخرى كيف لا وهو من قادة الذراع العسكري للفتح وأحد أعضاء أخطر مجموعة للفدائيين الفلسطينيين والذي قضى 16 عاما خلف قضبان الاحتلال ، وقد تم تقديم درع الوفاء لزوجته وكان باستقبال حمد والوفد قيادة المنطقة التنظيمية وعدد من الكادر. واستكملت جولتها الى اقليم غرب غزة حيث قامت بزيارة المناضلة الاخت / فاطمة البرناوي هذه السيدة التى تمثل اروع ايات الصمود والنضال فهى من خرجت من رحم الثورة وقضت خيرت شبابها بالأسر الاسرائيلي وامضت رحلة نضالها بعد ذلك لخدمة الوطن ومؤسسته الشرطية . وقدمت حمد لها درع الوفاء بمناسبة يوم المراة مؤكدة على حرصها للتواصل مع الاخوات المناضلات كواجب وطني وحركي . وفي إطار الوفاء لأسرى الحرية قامت بزيارة الأسير المحرر زهير أبو الجديان في إقليم الوسطى بعد انتهاء محكوميته البالغة 12 عاماً ، وتهنئة والدته بالإفراج عنه تاكيدا على ان ام الاسير عانة وشاركت في مسيرة النضال الوطني بكل ما تملك حيث كان في استقبال حمد الاخ امين سر الاقليم واعضاء قيادة الاقليم وقيادة المنطقة التنظيمية وعدد من الكادر . ومن وسط خانيونس كان اللقاء مع الحاجة المناضلة/ أم ضياء الأغا والدة عميد أسرى قطاع غزة ،حيث تم تسليم درع الوفاء لهذه الأم الصابرة والتي عبرت عن سعادتها بالزيارة وبهذا الوفاء لابنها الذي تنتظر عودته منذ 24 عاما ، ورغم عزتها وفخرها بأبنائها المناضلين من اجل الوطن، الا أنها بقلب أم تشتاق لابنها، وتمنت الأم أن يطلق سراح الأسرى من سجون الاحتلال جميعا ومن بينهم ضياء، بأي طريقة سواء عبر صفقات التبادل أو المفاوضات السياسية حيث حضر الزيارة الاخ /تيسير البرديني “عضو الهيئة القيادية وعدد من اعضاء قيادة اقليم وسط والكادر الفتحاوي . كما توجهت حمد إلى اقليم غرب خانيونس جنوب قطاع غزة حيث قامت بتهنئة الأسير المحرر أشرف حمش وتهنئة والدته بالإفراج عن ابنها وتحرره من سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد قضائه كامل محكوميته البالغة 12 عاما وتسليم درع الوفاء لهذه العائلة المناضلة ونقلت لهم تحيات القائد العام الرئيس محمود عباس وكان في استقبلها امين سر الاقليم واعضاء قيادة الاقليم والمنطقة التنظيمية وعدد من الكادر الفتحاوي وبحضور البرديني “مفوض الاسري بالهيئة القيادية . واستكملت الدكتورة حمد بزيارة لإقليم رفح حيث قدمت درع الوفاء للمربية الفاضلة ” فاطمة الخطيب” رئيسة فرع رفح في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ، والتي كانت و ما زالت مثالاً رائعاً يحتذى به في الانضباط وحسن الخلق والقدوة الحسنة ، وعنوانا للمثابرة والجد والاجتهاد والمبادرة في خدمة هذا الوطن ، وتمنت لها دوام التوفيق والسداد وكان في استقبلها امين سر الاقليم وعدد من الكادر . .
بدورها وجهت الدكتورة حمد التحية للمرأة الفلسطينية الفتحاوية المناضلة مؤكدة على أن دورها لا يقل أهمية عن دور الرجل مشيرة إلى كم التضحيات التي قدمتها معلنة للعالم أجمع بأن لا شيء أغلى من الوطن . وأشارت إلى أن أقل ما يمكن أن نقدمه للمرأة هو تثمين صمودها وشكرها لتحفيزها على بذل المزيد للارتقاء بوطننا فلا يمكن تحقيق النصر إن لم تكن المرأة بجوار الرجال . مؤكدة على رسالة الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية بانهم جنب الى جنب مع ابناء شعبنا وابناء حركتنا الرائدة فتح .

NO COMMENTS