لجنة المرأة الفلسطينية غرب غزة تحيي يوم المرأة العالمي

0
220

نظمت اليوم، حركة التحرير الوطني الفلسطيني إقليم غرب غزة- لجنة المرأة، احتفالاً حاشداً في ذكرى يوم المرأة العالمي بعنوان “المرأة الفلسطينية مجد وعطاء”، بحضور الدكتورة آمال حمد عضو اللجنة المركزية، والدكتور زياد شعث عضو الهيئة القيادية العليا، والأخ فضل عرندس عضو الهيئة القيادية العليا، والأخ زياد مطر أمين سر إقليم غرب غزة والمناضلة/ فاطمة البرناوي.

وقالت الأخت/ صبحية الحسنات عضو الإقليم أن هذا الحفل يأتى تكريمآ للمرأه الفلسطينية على جهودها المبذولة فى خدمة الوطن، وأكدت على تضحيات المرأه الفلسطينية وتواصلها بالعطاء ومشددة على ضرورة الوحدة الفلسطينية وتوحيد الجهود من أجل نيل حقوقنا وإقامه دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. ثم تحدثت الدكتورة آمال حمد، “نلتقي في آذار لنحتفي بالمرأة التي كانت عنواناً لمسيرة شعب وتضحيات ثورة عريقة نلتقي اليوم وهناك مناضلات احتفت بهذا اليوم قبل أن نحتفي به نحن”.

وتابعت “كانت دلال المغربي هي عنوان أصيل للمرأة الفلسطينية, التي احتفت بهذه الأيام قبل ما يزيد عن 38 عاماُ، ففي آذار من عام 1977م، احتفت دلال بيوم المرأة العالمي وقدمت حياتها قرباناً لأجل فلسطين، ولأجل هذا الدم الذكي، وكما عودتنا حركة فتح حامية المشروع الوطني”.
وأشادت الدكتورة حمد، بالمرأة الفلسطينيةوعطاءها وانجازاتها على مدار السنوات، وقالت “كانت دلال وكانت من سبقت دلال، فاطمة البرناوي والتي كانت عنوان أصيل لنضال المرأة الفلسطينية، فكانت الأسيرة الشرسة التي دافعت عن ثرى هذا الوطن، والتي كان نبراسها واضحاً نحو الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”.
ووجهت الدكتورة حمد، رسالة إلى أبناء الشعب. الفلسطيني من الفصائل قالت فيها “نحن رفقاء درب ولا يمكن أن تقصي بَعضُنَا البعض فحركتنا متجذرة في التاريخ بحجم عطاء وتضحيات أبنائها، وقالت. ان حركة فتح ليست اسم عابر، بل هي مدرسة في العطاء والفكر والتضحية، وحافظت على الشعب الفلسطيني وعلى مشروع الشعب الفلسطيني في الدولة والحرية والاستقلال”.
وأضافت “وفي نفس المقام لا يمكن لحركة فتح أن تقصي حركة حماس، وبالتالي الممر الوحيد للحركتين وللحفاظ على الشعب الفلسطيني، هي الوحدة الوطنية الراسخة على أرضية الشراكة، وعلى أرضية أننا أصحاب حق في هذه الأرض، فنحن لسنا دخلاء على فلسطين أو غزة أو القدس ولا حتى على المشروع الوطني الفلسطيني”.
ودعت د. حمد، حركة حماس لتكريس الوحدة الوطنية بشكل حقيقي، والذهاب نحو تنفيذ كافة الاتفاقيات التي التزمت بها فتح وكافة فصائل العمل الوطني والاسلامي، للمحافظة على وحدة المشروع الوطني الفلسطيني، ولتوجيه البوصلة نحو المحتل الاسرائيلي”. وأكدت على ضرورة استمرار النضال ضد كافة أشكال الممارسات الاحتلالية الاسرائيلية حتى انتزاع كافة الحقوق الفلسطينية، مشددة على ضرورة وقوف الكل الفلسطيني خلف الشرعية الفلسطينية، متمثلة بالرئيس محمود عباس “أبو مازن”.

وقد تخلل الحفل فقرات فنية وطنية لفرقة دواووين. وفي نهاية الحفل تم تكريم الأخت المناضلة/ فاطمة البرناوي، وتكريم الأخوات أعضاء المناطق التنظيمية في اقليم غرب غزة.

 

NO COMMENTS