معارك عنيفة بين ارمينيا وأذربيجان

0
294

imageاندلعت معارك عنيفة على خط التماس بين القوات الأرمنية والأذربيجانية في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين البلدين اللذين يتبادلان حاليا الاتهامات بخرق الهدنة القائمة هناك منذ أمد بعيد.

وأعلنت وزارة دفاع أرمينيا السبت 2 أبريل/نيسان أن الجيش الأرمني يقوم بهجوم مضاد على عدة محاور في إقليم قره باغ، وكتب المتحدث باسم الوزارة أرتسرون افانيسيان على صفحته في الفيسبوك “العمليات القتالية مستمرة الآن. جيش أرمينيا قام بهجوم مضاد على عدة محاور”.

وأشار المتحدث إلى وقوع قتلى من الجانبين، وقال “تكبد الجانب الأذربيجاني خسائر جسيمة بالأرواح والعتاد وفقد طائرة مروحية. المبادرة الآن في يدنا”.

وكانت وزارة دفاع جمهورية ناغورني قره باغ غير المعترف بها( تحت سيطرة الارمن) أفادت بأن قوات أذربيجان قامت ليلة السبت بهجوم على عدة محاور في منطقة النزاع، واستخدمت المدفعية والطيران والمدرعات في محاور الجنوب والجنوب الشرقي والشمال الشرقي من خط التماس.

وأضافت الوزارة أن “الخصم إضافة إلى معارك الجبهة الأمامية قصف بالمدفعية مواقع سكنية مدنية وأماكن المرابطة الدائمة لعدد من الوحدات العسكرية”، مشيرة إلى أن اشتباكات عنيفة تجري على طول خط التماس، حيث تخوض الوحدات الأمامية لقوات قره باغ معارك دفاعية.

من الجانب الآخر أعلنت وزارة دفاع أذربيجان أن “القوات المسلحة الأرمنية خرقت خلال الـ24 ساعة الماضية نظام وقف إطلاق النار 127 مرة على مختلف محاور خط التماس”.

وأشارت الوزارة إلى أن قوات أرمينيا استخدمت راجمات القنابل والرشاشات الثقيلة.

وأفادت وزارة دفاع أرمينيا أن قواتها المسلحة قضت على مجموعة كوماندوز أذربيجانية في أراضي جمهورية قرة باخ قرب بلدة ليفونارخ.

وصرح ممثل الجمهورية غير المعترف بها في موسكو ألبرت أندريان أن شعب وجيش قرة باخ بعد الانتصار منذ 25 سنة بنى دولة ديمقراطية ويعيش بحرية وسلام، لكن الجانب الأذربيجاني أعلن مرارا نية استعادة السيطرة على قرة باخ بأي وسائل كانت.
وكان النزاع اندلع بين البلدين عام 1988 على إقليم قره باخ الجبلي حين أعلنت الأغلبية الأرمنية لسكان الإقليم الذي كان منطقة اذربيجانية ذاتية الحكم، عن الخروج من جمهورية أذربيجان السوفيتية.

المصدر: وكالات روسية

NO COMMENTS